منتديات انجام

اهلا و سهلا بيك عيني إذا أنت ما مسجل ويانا رجاءا اضغط على زر التسجيل و صير واحد منه
منتديات انجام

Welcom to Official Arabic forum of 'AVACS Live Chat' Enjoy your time in our forum ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ أهلآ وسهلآ بك في المنتدى الرسمي لـ‎'‎أفاكس لايف شات‎'‎

ENJOY YOUR TIME IN ARABIC FORUM OF AVACS LIVE CHAT
www.avacschat.com wap.avacs.net
ENTER AVACS LIVE CHAT FROM PC www.avacschat.com and phone wap.avacs.net
avacs.mobie.in avacs.mobie.in avacs.mobie.in avacs.mobie.in
اهلا و سهلا بك في المنتدى الرسمي لأفاكس لايف جات

    لا تنسى الموت في انتظارنا

    شاطر

    Admin
    Admin

    الــجــنــس : ذكر
    الــبــرج : الدلو

    عــدد مــسـاهــمــات الــعــضــو : 76
    الــقــوة الــبــدنــيــة : 142
    تــاريــخ الــمــيــلاد : 02/02/1990
    تــاريــخ الــتــســجــيــل : 02/02/2010
    الــعــمــر : 27
    الــمــوقــع الــمــفــضــل : http://avacs.forume.biz
    الــعــمــل / الــمــهــنــة الــعــمــل / الــمــهــنــة : http://avacs.express-forum.com/
    الــمــزاج الــمــزاج : HAPPY

    لا تنسى الموت في انتظارنا

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مارس 17, 2010 12:28 am

    وعن أبي هريرة عن النبي قال: { إن الميت يصير إلى القبر، فيجلس الرجل الصالح في قبره غير فزع ولا شعوف ( أي غير خائف ولا مذعور ) ثم يقال له: فيم كنت؟ فيقول: كنت في الإسلام فيقال له: ما هذا الرجل؟ فيقول: محمد رسول الله ، جاءنا بالبينات من عند الله فصدقناه، فيقال له، فينظر إليها يحطم بعضها بعضا، فيقال له: انظر إلى ما وقاك الله: ثم يفرج له قبل الجنة، فينظر إلى زهرتها وما فيها، فيقال له: هذا مقعدك، ويقال له: على اليقين كنت، وعليه مت، وعليه تبعث، إشاء الله. قال: ويجلس الرجل السوء في قبره فزعا مشعوفاً، فيقال له: فيم كنت؟ فيقول: لا أدري، فيقال له: ما هذا الرجل؟ فيقول: سمعت الناس يقولون قولاً فقلته. فيفرج له قبل الجنة، فينظر إلى زهرتها وما فيها، فيقال له: انظر ما صرف الله عنك. ثم يفرج له فرجه قبل النار، فينظر إليها يحطم بعضها بعضاً فيقال له: هذا مقعدك، على الشك كنت، وعليه مت، وعليه تبعث إن شاء الله } [ابن ماجة وصححه البوصيري].


    أرى أهل القصور إذا أميتـــــــوا *** بنوا فوق المقابر بالصخــور


    أبوا إلا مباهاة وفخـــــــــــــــــراً *** على الفقراء حتى في القبور


    لعمرك لو كشقت التــــرب عنهم *** فما تدري الغني من الفقــــير


    ولا الجلد المباشر ثوب صـــوف *** من الجلد المباشر للـــــحرير


    إذا أكل الثرى هــــــــــــــذا وهذا *** فما فضل الغني على الفقير؟

    فيا إخوتاه! ألا تبكون من الموت وسكرته؟

    ويا إخوتاه! ألا تبكون من القبر وضمته؟

    ويا أخوتاه! ألا تبكون خوفاً من النار في القيامة؟

    ويا أخوتاه! ألا تبكون خوفاً من العطش يوم الحسرة والندامة؟


    عذاب القبر ونعيمه

    أخي الكريم: ثبت عذاب القبر بالكتاب والسنة والإجماع، ولا ينكر ذلك إلا مكابر ومعاند قال تعالى: سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ [التوبة:101].

    وقال سبحانه: وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ (45) النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ [غافر:46،45].

    وعن البراء بن عازب عن النبي أنه قال: يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ قال: { نزلت في عذاب القبر. يقال له: من ربك؟ فيقول: ربي الله، ونبي محمد ، فذلك قوله عز وجل: يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ } [متفق عليه].

    وعن أنس رضي الله عنه، أن النبي قال: { لولا أن تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم عذاب القبر } [رواه مسلم].

    وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { إذا اقبرت الميت أتاه ملكان أسودان أزرقان، يقال لأحدهما المنكر، وللآخر النكير، فيقولان: ما كنت تقول في هذا الرجل؟ فيقول: هو عبد الله ورسوله، أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله فيقولان: قد كنا نعلمك أنك تقول هذا، ثم يفسح له في قبره سبعون ذراعاً في سبعين، ثم ينور له فيه، ثم يقال له: نم فيقول: أرجع إلى أهلي فأخبرهم؟ فيقولان: نم كنومة العروس الذي لا يوقظه إلا أحب أهله إليه، حتى يبعثه الله من مضجعه بذلك. إن كان منافقاً قال: سمعت الناس يقولون فقلت مثله.. لا أدري فيقولان: قد كانا نعلم أنك تقول ذلك فيقال للأرض: التئمي عليه، فتلتئم عليه، فتختلف فيها أضلاعه، فلا يزال فيها معذباً حتى يبعثه الله من مضجعه ذلك } [الترمزي وقال: حسن غريب].

    وعن أنس قال: قال نبي الله : { إن العبد إذا وضع في قبره، وتولى عنه أصحابه، إنه ليسمع قرع نعالهم قال: يأتيه ملكان فيقعدانه فيقولان له: ما كنت تقول في هذا الرجل؟ قال: فأما المؤمن فيقول: أشهد أنه عبد الله ورسوله قال: فيقال له: إنظر إلى مقعدك من النار، قد أبدلك الله به مقعداً من الجنة قال نبي الله فيراهما جميعاً. وأما المنافق والكافر فيقال له: ما كنت تقول في هذا الرحل؟ فيقول: لا أدري، كنت أقول ما يقول الناس فيقال: لا دريت ولا تليت، ويضرب بمطارق من حديد ضربة، فيصيح صيحة يسمعها من يليه غير الثقيلين } [متفق عليه].


    حديث القبور

    روي عن علي بن أبي طالب أنه قال في خطبته: ( يا عباد الله: الموت الموت، فليس منه فوت، إن أقمتم له أخذكم، وإن فررتم منه أدر ككم، الموت معقود بنواصيكم، فالنجاة النجاة، الوحا الوحا، فإن وراءكم طالباً حثيثاً وهو القبر، ألا وإن القبر روضة من رياض الجنة، أو حفرة من حفر النيران، ألا وإنه يتكلم في كل يوم ثلاث مرات فيقول: أنا بيت الظلمة.. أنا بيت الوحشة.. أنا بيت الديدان ألا وإن وراء ذلك اليوم يوما أشد من ذلك اليوم، يوماً يشيب فيه الصغير، ويسكر فيه الكبير وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ [الحج:2] ).

    وروى أسيد بن عبدالرحمن أنه قال: ( بلغني أن المؤمن إذا مات فحمل قال: أسرعوا بي، فإذا وضع في لحده كلمته الأرض فقالت: كنت أحبك وأنت على ظهري، فأنت الآن أحب إلي في بطني. وإذا مات الكافر فحمل قال: ارجعوا بي، فإذا وضع في لحده كلمته الأرض فقالت: كمت أبغضك وأنت على ظهري، فأنت الآن أبغض إلي في بطني!! ).

    ويقال: إن الأرض تنادي كل يوم فتقول:

    يا ابن آدم تمشي على ظهري ومصيرك في بطني!!

    يا ابن آدم تأكل الألوان على ظهري، وتأكلك الديدان في بطني!

    يا ابن آدم تضحك على ظهري، فسوف تبكي في بطني!

    يا ابن آدم تفرح على ظهري، فسوف تحزن في بطني!

    يا ابن آدم تذنب على ظهري فسوف تعذب في بطني!


    أيتها المقابر فيك *** من كنا ننازله


    ومن كنا نتاجره *** ومن كنا نعامله


    ومن كنا نعاشره *** ومن كنا نطاوله


    ومن كنا نشاربه *** ومن كنا نؤاكله


    ومن كنا له إلفا *** قليلاً ما نزايله


    ومن كنا له بالأمس *** أحيانا نواصله


    فحل محله من حلها *** صرمت حبائله


    ألا إن المنبة منهل *** والخلق ناهله


    زيارة القبور

    أخي الحبيب:

    حيث أن اله وسلم على زيارة الموتى في قبورهم، والأعتبار بأحوالهم، فقال عليه الصلاة والسلام: { زوروا القبور فإنها تذكر الموت } [رواه مسلم].

    وقال النبي : { نهيتكم عن زيارة القبور فزروها } [رواه مسلم]، وعند أبي داود: { فإن في زيارتها تذكرة }، وعند الإمام أحمد: { فزوروها فإن في زيارتها عبرة وعظة }.

    وكان النبي صلى الله عليه إذا أتى المقابر قال: { السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، أنتم السابقون وإنا إن شاء الله بكم لا حقون، أنتم لنا فرط، ونحن لكم تبع، أسأل الله لنا ولكم العافية } [رواه مسلم].

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 5:08 am